logo
call
اتصل بنا
8001245500

رسائل في «تويتر» و«واتساب» عن خلطة تقضي على الفشل الكلوي شاهين لـ عكاظ: احذروا النصابين.. لا علاج إلا بالغسيل!

 

دحض المدير العام للمركز السعودي لزراعة الأعضاء الدكتور فيصل عبدالرحيم شاهين ما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي في تويتر وواتساب عن اكتشاف علاج نهائي لمرض الفشل الكلوي وادعاء البعض قدرة «خلطة عسل وأعشاب طبيعية» لإنهاء معاناة المرضى في أقل من شهرين. وحذر شاهين مرضى الفشل من الانسياق وراء الادعاءات التي يروجها مغردون ورواد مواقع إلكترونية، مؤكدا لـ«عكاظ» كذب الرسائل التي تشير إلى أن الخلطة المزعومة تعمل على تنشيط وظائف الكلى بنسبة 90% وتبطل الحاجة إلى الغسيل.

وكانت رسائل تداولت على نطاق واسع عن خلطة من العسل والأعشاب تباع العبوة الواحدة

منها (كيلو) بنحو 750 ريالا وتكفي المريض لمدة شهر لها فاعلية نهائية في علاج الفشل الكلوي ولفت شاهين إلى أن مثل هذه الخلطات التي يروج لها البعض مضللة وليس لها أي مرتكز علمي أو طبي، فضلا عن تأثيراتها السلبية الكبيرة والمضاعفات الخطرة على صحة وحياة مرضى الفشل، موضحا أنه ليس أمام مرضى الفشل حاليا غير زراعة الكلية أو الاستمرار في الغسيل.

وخلص المدير العام للمركز السعودي لزراعة الأعضاء إلى القول إن المركز سبق أن أطلق تحذيرات عدة لمرضى الفشل الكلوي بهذا الشأن. وطالب بالتحقق مع كل شخص يدعي القدرة على علاج الفشل الكلوي بخلط أنواع من الأعشاب وهو ما يترتب عليه مخاطر تهدد سلامة المرضى، وقال «سبق أن استقبلت شخصيا عدة مرضى بالفشل الكلوي في عيادتي تناولوا أعشابا وكادت حياتهم تدخل في مراحل صعبة وخطرة لولا لطف الله فقد توقفوا عن الغسيل الدموي استجابة لمدعي العلاج بالأعشاب والخلطات ثم يجدون أنفسهم في مأزق كبير ويعودون للغسيل مرة أخرى، لا يوجد أي شيء خارج الطب يقضي على الفشل المزمن».

وأكد شاهين أن هذه الفئة لا تفقه في مشكلات طب الكلى وكل همها الترويج عن نفسها وتسويق الأعشاب على حساب صحة المرضى، داعيا جميع وسائل الإعلام والقنوات الفضائية بعدم التفاعل مع هذه الفئة وتجنب تداول الرسائل عبر التواصل الاجتماعي