• يمكن للمستشفى الخاص إجراء الزراعة للمريض من أقارب أحياء مع ضرورة إثبات هذه القرابة عن طريق الجهات الرسمية هذا الاختصاص شريطة ان يحتفظ بشهادات الإثبات في ملف مريض، وإذا تم اكتشاف أي حالة لا تطابق هذا الشرط يتم رفع توصية بإغلاق مركز الزراعة بهذا المستشفى الى إدارة الرخص الطبية بوزارة الصحة.
  • لا يحق للمستشفى الخاص الاستفادة من حالات موت الدماغ في المستشفيات الأخرى المثيلة أو الحكومية ويمكن له الاستفادة فقط من حالات موت الدماغ التي تحديث لديه ويلتزم المستشفى الخاص بإبلاغ المركز السعودي لزراعة الأعضاء عن أي حالة موت دماغ تحصل لديه و لا يجوز له استئصال أي عضو إلا بعد التنسيق مع المركز السعودي لزراعة الأعضاء الذي سيقوم بالمشاركة في تشخيص الحالة عن طريق أحد أطباء القطاع الحكومي، ولا يتقاضى المستشفى الخاص أي مقابل مادي عن الأعضاء المستفاد منها و المتبرع بها من قبل أقارب المتوفيين دماغيا لمرضى قصور الأعضاء النهائي.
  • يلتزم المستشفى الخاص بتنفيذ جميع الإجراءات الواردة في الدليل الذي أعدته لجنة زراعة الأعضاء في المملكة العربية السعودية وينطبق عليه ما ينطبق على جميع المستشفيات الأخرى من عقوبات في حال المخالفة
  • تُزرع الأعضاء للمرضى حسب قوائم الانتظار، وذلك حسب الإجراءات التي أعدتها لجنة زراعة الأعضاء في المملكة العربية السعودية لزراعة الأعضاء كي يتم زراعتها لمن يوجد منهم في قائمة الانتظار الوطنية حسب دليل الأولويات، وإذا لم يتوفر في تلك القائمة مرضى لائقون للزراعة يتم إيجاد المريض المناسب حسبما هو وارد في دليل الأولويات الخاص بكل عضو.