كلمة معالي وزير الصحة - رئيس المجلس الصحي السعودي

 

 

  

تتواصل إنجازات الرعاية الصحية في المملكة بعونٍ من المولى عزّ وجلّ ثم بما يوليه ولاة الأمر (حفظهم الله) من إهتمام ورعاية كريمة للخدمات الصحية والتي تشمل برامج رعاية مرضى الفشل العضوي النهائي والممارسة الأخلاقية من منظور شرعي وعلمي مهنيٌ متخصص لزراعة الأعضاء المختلفة كالقلب والرئة والكبد والكُلى والبنكرياس والعظم القرنيات وصمامات القلب.

 

وقد تميز العام الماضي 1435هـ بالعديد من الإنجازات الخاصة لهذه البرامج، لعل أبرزها زيادة عدد عمليات زراعة الأعضاء سواءً من الأحياء أو بالتبرع بعد الوفاة، حيث بلغ مجموع عمليات زراعة الكلى منذ بداية  البرنامج عدد (9.010) عمليات منها (2.694) عملية زراعة كلية بالتبرع بعد الوفاة و(6.316) عملية بالتبرع من الأحياء، منها إجراء زراعة (627) كلية في العام المنصرم 1435هـ، كما بلغ مجموع عمليات زراعة الكبد(1.610) عمليات منها (794) عملية زراعة كبد بالتبرع بعد الوفاة الدماغية و(816) عملية بالتبرع           من الأحياء الأقارب، هذا بالإضافة إلى زراعة (280) قلباً و(602) قلب تمت الإستفادة منها كمصدر للصمامات البشرية، و(674) عملية زراعة قرنية من إستئصال محلي، و(135) عملية زراعة رئة و(27) عملية زراعة بنكرياس. كذلك شهد العام المنصرم متابعة الإجراءات التنظيمية التي وضعها المجلس الصحي السعودي، إضافةً  إلى تفعيل المجلس لتوصيات اللجنة الوطنية العليا لتطوير برامج زراعة الأعضاء في المملكة.

 

وفي هذا السياق فقد توالت نجاحات المركز السعودي لزراعة الأعضاء في تمثيل المملكة العربية السعودية على مستوى المؤتمرات الإقليمية والعالمية، ومن ذلك فعاليات مشاركة سلطنة عمان في تنظيم ورشة تدريبية بإشراف من المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون الخليجي، ومؤتمر الشرق الأوسط لزراعة الأعضاء الذي عُقد بأسطنبول في دولة تركيا.

 

وإلى جانب ذلك إستمرت جهود المركز في الجوانب الوقائية والتوعوية للمجتمع، وتجلى ذلك في الإحتفال باليوم العالمي للكُلى،  وإطلاق حملة (ومن أعضائي حياة) بالتعاون مع المؤسسات الجامعية، وكذلك حملة (خلونا نحييها) لتنشيط التبرع بالأعضاء بالمنطقة الشرقية.

 

هذا وقد ساهمت العديد من المؤسسات والجمعيات الخيرية والخيرون من أبناء المجتمع في دعم وعلاج مرضى الفشل العضوي في المملكة، كما بذل منسوبو برنامج زراعة الأعضاء جهوداً كبيرة لإنجاح هذا البرنامج الإنساني الهام، ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يُجزي كل عامل فيه أجزل العطاء، وأن يحفظ بلادنا ويديم عليها نعمة الأمن والأمان في ظل قيادتنا الرشيدة.

 

والله ولي التـوفيـق،،

 

                                                وزيــر الــصــحـــة                                

                                 رئيس المجلس الصحي السعودي                 

 

                                   خالد بن عبد العزيز الفالح