الحملة التوعوية لزرع الكِلى

الحملة التوعوية لزرع الكِلى


يقوم المركز السعودي لزراعة الأعضاء بالعمل حاليا ًلتفعيل الحملة التوعوية ببرامج زراعة الأعضاء والتبرع بها وتأتي هذه الحملة ضمن مبادرات مشاريع التحول الوطني 2020م وهدفها الرئيسي توعية المجتمع بأمراض الفشل العضوي وطرق الوقاية منها إضافة إلى نشر ثقافة التبرع بالأعضاء ، ويشتمل برنامج الحملة على خمسة مشاريع رئيسية وهي:- 

  •  مشروع دراسة ميدانية قبل وبعد الحملة الوطنية.

  • مشروع الحملات الإعلامية عبر وسائل الإعلام المرئية والمقرؤة والمناسبات.

  • مشروع تفعيل وسائل التواصل الاجتماعي.

  • مشروع مشاركة الجمعيات الخيرية والمجموعات التطوعية في حملات التثقيف الصحي.

  • مشروع بطاقة التبرع بالأعضاء.

كما يقوم المركز بالاحتفال سنوياً باليوم العالمي للكلى خلال شهر مارس من كل عام ميلادي حيث يقوم المركز بإعداد المطبوعات التوعوية التي تكون متوافقة مع رسالة اليوم العالمي ويتم تعميم هذه المطبوعات على جميع مستشفيات المملكة لكي يتمكنوا من إقامة أنشطة تثقيفية متزامنة مع احتفال المملكة باليوم العالمي للكلى.إضافة إلى ذلك فقد قام المركز السعودي لزراعة الأعضاء بتنظيم العديد من الحملات التوعوية مع مجموعات من المتطوعين وطلاب كليات الطب وتحديداً في جامعة الملك سعود بالرياض ، وجامعة الإمام بالرياض ، وجامعة الملك عبدالعزيز بجدة بالإضافة إلى جامعة طيبة في المدينة المنورة.


وجاءت هذه الحملات على النحو التالي :-
  • حملة ( ومن أحياها ) :-
    أطلقها المركز السعودي لزراعة الأعضاء و بالتعاون مع جمعية الأمير فهد بن سلمان الخيرية لرعاية مرضى الفشل الكلوي ( كلانا ) ،وطلاب كلية الطب بجامعة الملك سعود ممثلة في المشرف العام على الحملة الأستاذ الدكتور مساعد السلمان عميد كلية الطب والمشرف على المستشفيات الجامعية وطلاب وطالبات متطوعين من مختلف الكليات في الرياض.كان ذلك في عام 2008م بمدينة الرياض واستمرت لمدة 3 سنوات وقد شارك بها مجموعة من المشاهير في المجتمع منهم النجم الكوميدي ناصر القصبي وطاقم ممثلي مسلسل 37 درجة.وهذه الحملة التوعوية تهدف إلى التعريف بأهمية التبرع بالأعضاء من الأحياء والمتوفين دماغيا ، ليتم زراعتها للمرضى الذين يعانون من فشل عضوي سواء في الكلى أو غيرها من الأعضاء الممكن نقلها وزراعتها .أما اسم الحملة فهو مشتق من الآية القرآنية الكريمة “ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا” وذلك في إشارة لما يقدمه المتبرع للذين يعانون من فشل عضوي يساعدهم في العيش لفترة أطول بإذن الله ، والتي بدورها تحوله من شخص عاجز إلى عضو فاعل في المجتمع .

  • حملة (ومن أعضائي حياة ):-
    و التي أطلقها المركز السعودي لزراعة الأعضاء بالتعاون مع 90 طالباً وطالبة من كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة برئاسة الدكتورة هيفاء القثامي ، وذلك خلال الفترة من 18 – 20 /1 / 1435 هـ بمدينة جدة ( منطقة الكورنيش ، و رد سي مول ) والهدف الرئيسي من هذه الحملة هو نشر ثقافة التبرع بالأعضاء في حالة الوفاة الدماغية.وقد تقرر إعادة إطلاق هذه الحملة لهذا العام 1436هـ / 2015م لتشمل كلا من مدينة ( جدة - مكة المكرمة - الطائف - المدينة المنورة ).

  • حملة (أحي روحا منك) :-
    وقد انطلقت هذه الحملة في مدينة جدة تحت مظلة المركز السعودي لزراعة الأعضاء وبالتعاون مع مجموعة من طالبات جامعة الأعمال والتكنولوجيا تحت رعاية شركة إنجاز السعودية بهدف حث المجتمع على التبرع بالأعضاء واستمرت لمدة ثلاثة أيام .. وأقيمت الحملة في الرد سي مول بتواجد ممثلي المركز السعودي لزراعة الأعضاء وعدد من الإعلاميين وشهدت الحملة كلمة افتتاحية ألقاها مدير عام المركز السعودي لزراعة الأعضاء الدكتور/ فيصل شاهين بالإضافة إلى تقديم فقرات مميزة تهدف إلى نشر الوعي والحث على التبرع بالأعضاء أو الأنسجة والخلايا أو السوائل من قبل الأشخاص الأحياء بعد موافقتهم على التبرع سواءً كانوا على قيد الحياة أو بعد وفاتهم والاستشهاد بالأدلة والأحاديث التي أجازت ذلك..

  • حملة ( خلونا نحييها ) :-
    أطلقت هذه الحملة لتنشيط التبرع بالأعضاء بالمنطقة الشرقية والتي انطلقت عصر يوم " الجمعة 28/11/2014م " وتعتبر أكبر حملة على مستوى المملكة والخليج العربي لتوعية وتثقيف المجتمع بأهمية التبرع بالأعضاء، تحت شعار (خلونا نحييها) ،وقد أطلقت هذه الحملة بتوجيه من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية يحفظه الله، وبتنظيم من جمعية تنشيط التبرع بالأعضاء (إيثار) بالمنطقة الشرقية وبالتعاون مع المركز السعودي لزراعة الأعضاء.



  • حملة "وفي الوفاة حياة":-
    نظم طلاب وطالبات كلية الطب بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية حملة توعوية تهدف إلى تنشيط التبرع بالأعضاء تحت مسمى (وفي الوفاة حياة) وذلك بالتعاون مع المركز السعودي لزراعة الأعضاء بمركز الرياض غاليري بتاريخ 3/7/1438هـ الموافق 31 مارس 2017.و قد أوضح المشرف على الحملة الدكتور عبدالمنعم المرضي أن هذه الحملة والتي استمرت ليومين هدفت إلى زيادة وعي المجتمع بالوفاة الدماغية وزراعة الأعضاء وتوعية المجتمع والتعريف بأهداف المركز السعودي لزراعة الأعضاء المتمثلة في تقديم رعاية طبية تخصصية لمرضى الفشل العضوي وفق معايير الجودة في المجال العلاجي و الوقائي وتعزيز مفهوم الصحة ، وتوفير التدريب و التأهيل المهني لإعداد كوادر فنية متميزة ،إجراء ونشر البحوث و الدراسات الطبية العلمية في مجال التبرع بالأعضاء وزراعتها إضافة إلى نشر الوعي و التثقيف الصحي للكوادر الطبية و الإدارية بشكل عام وذلك عن طريق تشجيع على أفراد المجتمع على التبرع بالأعضاء وإتاحة الفرصة للراغبين بذلك وإجراء البحوث والاستطلاعات وآخر المستجدات لمرضى الفشل العضوي ،وتشجيع الطلاب على دراسة مفاهيم الوفاة دماغيا وغرس الروح التطوعية بداخلهم لخدمة المجتمع.



  • حملة اعطني حياة :-
    (أعطني حياة)، تم اختيار هذا الأسم للحملة لكونه لافتاً ومختصِراً ومعبراً عن الهدف الرئيسي للحملة وهو نشر ثقافة التبرع بالأعضاء وجمع أكبر عدد من المتبرعين بأعضائهم ، وقد تم اطلاقها بالتزامن مع احتفال المملكة باليوم العالمي للكلى فتم تدشين الحملة في مجمع العثيم مول يوم الخميس 16 مارس 2017م وأختتمت فعالياتها في ساحات البجيري بتاريخ 12/5/2017م.



  • نماذج المطبوعات الخاصة بالتوعية بأمراض الفشل الكلوي :- 

     









    بطاقة التبرع بالاعضاء

    التبرع بالاعضاء صدقة جارية

    المركز السعودي لزراعة الاعضاء

    الفتاوى الشرعية

    الوفاة الدماغية

    حجم مشتركي الفشل العضوي

    زراعة الاعضاء أمل جديد

    أنواع زراعة الاعضاء

    بطاقة التبرع بالاعضاء